الخميس , 25 مايو 2017
الرئيسية » قسم الفقه المقارن و السياسة الشرعية

قسم الفقه المقارن و السياسة الشرعية

نبذة عن قسم الفقه المقارن و السياسة الشرعية

  1.  أنشئ قسم الفقه المقارن والسياسة الشرعية عام 1982م كأحد الأقسام العلمية التي اشتملت عليها كلية الشريعة والدراسات الإسلامية عند إنشائها برغبة سامية من أمير البلاد حفظه الله تعالى ، وذلك لخدمة تخصص الدراسات الشرعية كسائر الأقسام العلمية بصفة عامة ، وتدريس مقررات الفقه المقارن والسياسة الشرعية بصفة خاصة .
  2. ويعنى قسم الفقه المقارن والسياسة الشرعية بعرض المقررات الدراسية التابعة له وفق منهج المقارنة بين المذاهب الفقهية بصورة موضوعية قائمة على عرض الأدلة المختلفة وبيان المناقشات الواردة عليها مع اختيار الراجح منها وفقا لما تقتضيه قواعد الترجيح .
  3.  كما تتناول بعض المقررات الدراسية التي يطرحها القسم المقارنة بين الشريعة الإسلامية والقوانين الوضعية وخاصة القوانين السارية في دولة الكويت ، وذلك لإبراز محاسن الشريعة الإسلامية وفضل سبقها في بيان أحكام المسائل والوقائع القديمة والمستجدة وذلك من خلال أدلة الشريعة الإسلامية وأصولها الكلية وقواعد العامة .
  4.  ويقوم قسم الفقه المقارن والسياسة الشرعية بطرح البرامج التالية :
    • أولاً : برنامج تخصص الفقه المقارن والسياسة الشرعية على مستوى الدراسة الجامعية.
    • ثانياً : المشاركة في برنامج الفقه المقارن وأصول الفقه على مستوى الدراسات العليا بالكلية .
    • ثالثاً : المشاركة في الإشراف والمناقشة للإطروحات المقدمة في الدراسات العليا.
    • رابعاً : طرح المقررات التابعة لكلية الحقوق .

أهداف القسم

  • 1. إعداد المتخصصين في الفقه المقارن والسياسة الشرعية .
  • 2. تزويد الهيئات الحكومية بالكفاءات الشرعية المتخصصة وخاصة وزارة الأوقاف والعدل والتربية .
  • 3. المساهمة في تحقيق التراث الإسلامي ونشره بصورة علمية موثقة مناسبة
  • 4. المشاركة في المؤتمرات والندوات الإقليمية والدولية بأبحاث علمية في الفقه المقارن والسياسة الشرعية .
  • 5. التنسيق بين القسم والأقسام العلمية الأخرى التابعة للكلية ، وتوثيق الصلة مع عمادة الكلية وإدارتها .
  • 6. توثيق الصلة بين القسم والأقسام العلمية المثيلة في كليات الشريعة والقانون وكليات الحقوق في الجامعات الأخرى في الدول العربية والإسلامية .

 

المشاركة بتقديم الدراسات المفيدة للقضايا المحلية والإسلامية عبر وسائل الإعلام المختلفة .